Ali Al Hashemi

«الخدمة المدنية» يبحث قريباً طلب «الصحة» بخفض سن تقاعد الأطباء والهيئة التمريضية والطبية المساندة إلى 65 عاماً

61020125846
  • الاستثناء إلى ٧٥ عاماً يشمل الوظائف من العاملين في المجال الإكلينيكي أو المجالات ذات الطابع الفني البحت
  • الجمعية الطبية ترفض خفض سن الأطباء الإداريين إلى الـ 65
  • مصادر مؤيدة: القرار سينصف الأطباء وأفراد الهيئة التمريضية والخدمات المساندة العاملين في المجال الإكلينيكي

عبدالكريم العبدالله

يبحث مجلس الخدمة الخدمة المدنية قريبا طلب وزارة الصحة تعديل القانون رقم ١٠٣ لسنة ٢٠١٣ من المرسوم بالقانون رقم ١٥ لسنة ١٩٧٩ الخاص باستثناء الأطباء والمهن الطبية المعاونة من إنهاء خدماتهم عند بلوغهم الـ ٦٥ عاما، وتمديد خدماتهم عند الـ ٧٥ عاما، الى تخفيض السن لـ ٦٥ لأصحاب الوظائف الإشرافية الإدارية من الأطباء والهيئة التمريضية والخدمات الطبية المساندة، وقصر هذا الاستثناء الى سن الخامسة والسبعين على الوظائف من العاملين في المجال الإكلينيكي او المجالات ذات الطابع الفني البحت.

وبينت وزارة الصحة أنه تم تعديل القانون سابق الذكر وتخفيض سن التقاعد للأطباء والعاملين في مجالات الخدمات التمريضية والمساندة ممن يشغلون وظائف إشرافية إدارية الى ٦٥ عام بدلا من ٧٥، وأن طبيعة عمل الأطباء والهيئة التمريضية تختلف حسب المكان والمستوى الفني لكل منهم كون بعض الأطباء يشغل احدى الوظائف الإشرافية والتي يغلب عليها الطابع الإداري بمعنى انه لا يمارس عمل ذات طبيعة إكلينيكية بحتة مثل «مدير منطقة صحية – مدير مستشفى – نائب مدير مستشفى – مدير الإدارات الفنية – مراقب في إدارة فنية – رئيس قسم في إدارة فنية»، بالاضافة الى وظائف اخرى لا تدخل ضمن الوظائف الإشرافية الواردة بقرار مجلس الخدمة المدنية رقم ٥ لسنة ٢٠١٠ مثل رئيس المركز الصحي.

وذكرت الوزارة في مخاطبتها لديوان الخدمة المدنية أنه بالنسبة للعاملين في مجالات الخدمات التمريضية، فهناك ايضا ممن يشغل الوظائف الإشرافية ذات الطابع الإداري مثل «مدير إدارة – رئيس هيئة تمريضية – مساعد رئيس»، وهي ايضا يغلب عليها الطابع الإداري.

وأشارت الى انه بالنسبة لن يعمل مجالات الخدمات الطبية المساندة بأنواعها المختلفة والمشمولة بأحكام قرار مجلس الخدمة المدنية رقم ٧ لسنة ٢٠٠٣ فمنهم من يشغل وظائف إشرافية والتي يغلب عليها الطابع الإداري مثل «مراقب – رئيس قسم» في الإدارات التابع لها الموظف.

وأكدت الوزارة رغبتها في وضع شروط ومعايير لتطبيق هذا الاستثناء من العمر على الأطباء والعاملين في مجالات الخدمات الطبية المساندة، والتمريضية بغرض تنظيم الاستفادة من المقرر استثناؤهم من بلوغ السن القانونية، ولعدم إطلاق سم الخامسة والسبعين للاستمرار في العمل دون تحديد ضوابط وشروط لضمان كفاءة يستمر في العمل بعد الخامسة والسبعين.

وانتهت وزارة الصحة برغبتها في أن يشمل التعديل قصر هذا الاستثناء الى سن الخامسة والسبعين على الأطباء والعاملين في كل من مجالات الخدمات التمريضية والطبية المساندة في المجال الإكلينيكي كل في تخصصه في المجالات الإكلينيكية او المجالات ذات الطابع الفني البحت.

بدورها، رفضت الجمعية الطبية الكويتية المساس بمكتسبات الأطباء بتعديل القانون رقم ١٠٣ لسنة ٢٠١٣ من المرسوم بالقانون رقم ١٥ لسنة ١٩٧٩ الخاص باستثناء الأطباء والمهن الطبية المعاونة من إنهاء خدماتهم عند بلوغهم الـ ٦٥، وتمديد خدماتهم عند الـ ٧٥ عاما، معتبرة أن مكتسبات هذا القانون خط احمر، ولا يحق لوزارة الصحة تعديلها.

وأكدت في بيان صحافي لها على رفض الجمعية بالمساس بالقانون سابق الذكر وتعديله الى خفض سن الأطباء العاملين في الوظائف الإشرافية الإدارية الى ٦٥ عاما، واستثناء العاملين بالمجال الفني الى ٧٥ عاما، مشددة على ان الجمعية ستتخذ جميع الاجراءات الإدارية والقانونية والنقابية لوقف العبث بمكتسبات الأطباء الكويتيين.

وذكرت أن تقصير البعض في العمل لا يحل بعقاب الجميع من خلال إصدار تلك القرارات، مشيرة الى ان هناك خطوطا إدارية تستطيع وزارة الصحة اتباعها مع الأطباء الإداريين المقصرين، وليس الزج بهم جميعا بتعديل قانون يفرق بين فئة واخرى، مجددا مطالبة الجمعية لوزارة الصحة وديوان الخدمة المدنية بعدم التفريق بين الأطباء من خلال تطبيق هذا التعديل، والا فسيتم اتخاذ جميع الاجراءات التي تضمن حقوق الأطباء وتحفظها.

وأكدت مصادر صحية مؤيدة لهذا القرار لـ«الأنباء» أن هذا القرار سينصف الأطباء وأفراد الهيئة التمريضية والخدمات المساندة العاملين في المجال الإكلينيكي بأن تكون ميزة لهم، بالاضافة الى انه سيفتح المجال للكفاءات والدماء الجديدة بشغل المناصب الإدارية التي كانوا يشغلونها عند إحالتهم الى التقاعد.

اما المصادر الرافضة لهذا القرار، فقد اشارت الى ان هذا القرار يعتبر تعسفيا ومجحفا بحق الكفاءات من الأطباء وأفراد الهيئة التمريضية والخدمات الطبية المساندة ممن يشغلون المناصب الإشرافية الإدارية، مبينة أن إحالتهم الى التقاعد في سن الـ ٦٥ خسارة لخبراتهم الطويلة، داعية الى العدول عن هذا القرار وإبقاء التعديل السابق الذي يشمل العاملين في الوظائف الإشرافية من الأطباء والممرضين والخدمات المساندة ونظرائهم في المجال الإكلينيكي جميعا الى ٧٥ عاما.

اعلان من الهيئة العامة للتعليم التطبيقي – الكويت

90

تعلن الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب عن حاجتها إلى أعضاء معيدي بعثات من الكويتيين الحاصلين على درجة البكالوريوس في التخصصات المبينة في اﻹعلان وذلك لإيفادهم في بعثة دراسية للحصول على الدرجة العلمية المطلوبة وتعيينهم كأعضاء هيئة تدريس في كليات الهيئة بعد حصولهم على المؤهل المطلوب
تاريخ نهاية التقديم 2015/08/20.
لمعرفة التفاصيل يرجي الضغط على الرابط المذكور أدناه:

موقع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي – الكويت

محنة الغزو جسدت تلاحم أهل الكويت

image

أكد رئيس مجلس إدارة جمعية التمريض الكويتية بندر نشمي العنزي أن محنة الغزو رغم ما فيها من ألم ومشاعر يصعب وصفها إلا  انها وحدت
اهل الكويت وابرزت المعدن الاصيل لهم ،متمنيا ان يستفيد الجميع من وحدة التآلف والمصير الواحد التي  شغلت الوجدان آن ذاك ليزداد تماسكنا وتضحيتنا من اجل هذا الوطن .
واعتبر العنزي ان شعب الكويت سطر مواقف خلال ايام الغزو البائد ازهلة العالم سواء في جانب المقاومة الداخلية التي هزت جدران النظام الصدامي او في التفافه حول قيادته الشرعية  والتمسك بحكم ال صباح الكرم او في التدافع للتطوع على جبهة القتال لتحرير الكويت ،مشيدا بالشهداء الذين قدموا ارواحهم  فداء لهذا البلد وبالأسرى الذين تعذبوا من اجل التحرير .
واعتبر ان ذكرى الغزو يجب ان نستفيد منها ونتذكر دائما تضحيات ابناء الكويت من الشهداء والمفقودين والأسرى، بل ومن شارك وساهم في دحر العدوان عن بلدنا الحبيب، داعيا الله عز وجل ان يحفظ الكويت واهلها من كل مكروه

صحف: إصابة ممرضة وزوجها وابنها عقب انصرافها من عملها بدقائق

عبدالعزيز فرحان ـ محمد الجلاهمة

image

image

نقلت ممرضة آسيوية الى مستشفى الفروانية والتي كانت غادرتها قبل دقائق ولكن ليست كممرضة وإنما كمريضة ولم تصل الممرضة بمفردها الى المستشفى وإنما كان برفقتها زوجها وطفلها، وجاء نقل الممرضة بعد ان انقلبت مركبة كانت تقلها وأسرتها على الدائري السادس مقابل منطقة صباح الناصر، هذا، وتعامل مع الحادث من الطوارئ الطبية كل من المسعف سعد الشمري الذي بذل جهودا كبيرة وقدم الاسعافات الأولية وزميله براسوب.

فيما كتبت النجاة لمواطن في ذات الحادث بعد احتراق مركبته التي كانت الطرف الثاني في الحادث بعد اصطدامها بمركبة الممرضة.

وفي تفاصيل الحادث الذي شهده طريق الدائري السادس أمس أن بلاغا ورد الى مركز عمليات الإدارة العامة للإطفاء يفيد بوقوع حادث تصادم على طريق الدائري السادس باتجاه المسيلة وعلى الفور تم توجيه مركز إطفاء جليب الشيوخ بقيادة النقيب علي جمشير والملازم اول علي العلي للتعامل مع الحادث، وفور وصول رجال الإطفاء تبين ان الحادث عبارة عن تصادم مركبتين، ما ادى الى انقلاب مركبة والتي بداخلها الممرضة وابنها وزوجها وحريق الأخرى مركبة المواطن ، وقام رجال الإطفاء بعملية الإنقاذ واخراج المحشورين في المركبة كما قام رجال الإطفاء بمكافحة الحريق وإخماده، فيما قاموا بإنقاذ المركبة التي انقلبت واخراج قائدتها الآسيوية وزوجها وابنها الصغير وتم تسليمهم الى الطوارئ الطبية لتلقي العلاج، هذا وسجلت قضية حادث.

المصدر: جريدة الأنباء الكويتية

صحف : تغييرات مرتقبة بين «رؤساء الرعاية» و«التمريض» لإحداث نقلة نوعية في المناطق الصحية

علمت «الجريدة» من مصادر مطلعة أن وزارة الصحة ستجري قريبا حركة تغيير بين رؤساء الرعاية الصحية الأولية في المناطق الصحية، إلى جانب تغييرات بين رئيسات التمريض.
وقالت المصادر إن هذا القرار يهدف إلى ضخ دماء جديدة، بهدف إحداث نقلة نوعية في عمل الرعاية الصحية والتمريض بالمراكز الصحية.

المصدر: جريدة “الجريدة”

ندوة: للعمل التطوعي أثر في خدمة المجتمع

image

اقام “مركز 25 الاجتماعي” في يوم الأربعاء الموافق 8/7/2015 ندوة تحت عنوان (للعمل التطوعي أثر على الجتمع) في مقر جمعية الصحفيين الكويتية و تضمنت الندوة نخبة من المتحدثين من بينهم رئيس جمعية التمريض الكويتية السيد بندر نشمي العنزي حيث ألقى كلمة فحواها:

كلمة رئيس مجلس جمعية التمريض الكويتية

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق

النبي  محمد وعلى آله وأصحابه الطيبين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود في بداية حديثي أن انقل لكم تحيات أخوانكم في جمعية التمريض الكويتية والمنتسبين إليها وكل من يعمل في مهنة التمريض في الكويت ، وباسم الجميع أتقدم بخالص العزاء والمواساة لذوي شهداء مسجد الأمام الصادق وأسال الله العلي القدير أن يكون مسواهم الجنة، ولا يفوتني الدعاء لكل من أصيب في هذا الحادث الأليم بسرعة الشفاء.

كما لابد من كلمة شكر لكل من تطوع في هذا اليوم من اجل الكويت ومن أجل أخوانه وأهله ،وكذلك لكل الفريق الطبي الذي تواجد والى العاملين في الطوارئ الطبية والإسعاف وكافة الأجهزة الأمنية التي نتقدم لها بعظيم الامتنان على سرعة إلقاء القبض على الجناة .

الحضور الكريم ……

كلما مر على الكويت محنة كلما كنا أكثر تماسكا وقوة وتصميم على هزيمة من يحاول النيل منا ، فأهل الكويت لايعرفون الوهن ومن ينسى عليه أن يعود إلى التاريخ سيجد فيه ما يريد ، فقد حاول الإرهاب أن  يختبر قوتنا في خطف الكويتية ولم تقدم الكويت أي تنازل ، وكذلك أثناء الاحتلال البغيض  وفشل من تعدى علينا … الآن أكرر للجميع لقد هزمنا الإرهاب من جديد في الحادثة الأخيرة التي خرجنا منها أكثر قوة وأكثر تلاحم .

أخواني وأخواتي … مهما حاولت أصف لكم عدد أفراد التمريض الذين تطوعوا في الحادث الأخير والتحقوا بالعاملين لن تتخيلوا… لقد أكتفينا في أول دقيقتين وتضاعف العدد قبل أن تأتي كل الحالات المصابة إلى المستشفى ، وهذا يدل على مدى الوعي والشعور الوطني وتقدير الموقف وهو دليل واضح على أصالة معدن أهل الكويت ، لكن لابد لنا أن نعترف بأننا كدولة موجودة في بؤرة الأحداث وما يحدث في محيطنا العربي يجعلنا أكثر يقظة وحكمة في وضع منهج في العمل التطوعي المفيد ، بمعنى أننا بحاجة أن يحصل كل منا على دورات في الإسعافات الأولية على سبيل المثال، وكذلك توزيع الأدوار في الأزمات والكوارث من خلال مفهوم يساهم في وجود صيغة مفيدة للتعامل مع الأحداث .

الحضور الكريم … أن جمعية التمريض الكويتية على استعداد تام أن تحتضن تدريب العديد من المتطوعين على التعامل أثناء الحوادث والأزمات من خلال مدربين كويتيين دوليين، كما أن الجمعية لديها العديد من البرامج العلمية والاجتماعية التي من شأنها أن تجعل هناك وعي اجتماعي وصحي مستمرة على طوال العام ، وتفتح أبوابها للجميع دون اي روتين أو متاعب لتحقيق هذا الهدف من أجل بلدنا وسلامة أهلها…  وفي نهاية كلمتي اسأل الله العلي القديران يحفظ الكويت وشعبها وكل المقيمين على أرضها من كل مكروه تحت راية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهد الأمين .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نتقدم بالشكر للسيد بندر نشمي العنزي على الكلمة الرائعة، فهذه صفات الممرضين “ملائكة الرحمة” و لن نخيب وطننا في يوم من الأيام

مشاركة عزاء

image

بِسْم الله الرحمنً الرحيمً
” كل نفس ذائقة الموت ”
إنا لله وإنا إلية راجعون
انتقلت الى رحمة الله تعالى
الحاجة / بدرية محمد علي المطوع أرملة المرحوم /موسى حسن النجار
والعزاء للرجال : الحسينية العباسية / المنصورية ( ابتداء من مساء غد الخميس الساعة 8 ).
للنساء : حسينية نور الحسين /النزهة ق١ ش١٣ م١٨ (ابتداء من مساء اليوم الاربعاء الساعة 9).

خالة الممرض عبدالوهاب دشتي – مسئول حوادث الرجال – المستشفى الأميري

صحف : قانون حماية المرضى و الأطباء

المقال الأصلي : جريدة الأنباء الكويتية

نشرت جريدة الأنباء الكويتية مقالا للكاتب طارق بورسلي تحدث فيه عن المطالبة التي تناشد بها الجمعية الطبية بإنشاء قانون لحماية الأطباء من الاعتداءات، و أشار إلى انه يوجد بالفعل قانون لحماية كافة الموظفين الحكوميين من الاعتداءات و الذي يشمل الأطباء.
و في نهاية المقال اشار الاستاذ طارق بورسلي في مقاله انه يجب ان ينشأ قانون لحماية المرضى من الأخطاء الطبية، و أنا بدوري أؤيد و بشدة ايجاد قانون لحماية المرضى و قانون يكفل حقوق المرضى حيث أنه لا يوجد أي قانون يكفل حقوق المرضى و يحميهم من جور “بعض” العاملين في المجال الطبي بشكل عام.
فالمراجعين و المرضى في المستشفيات الحكومية لا يعون لما لهم من حقوق على المؤسسة الصحية او المستشفى و لا يوجد قانون واضح و معلن للمواطنين بحقوقهم لدى طلبهم الخدمات الصحية مما قد يسول لبعض العاملين بالمساس بحقوق المراجعين من غير علمهم.
لذا نشكر الاستاذ طارق بورسلي على هذه الاشارة و نرجو ان نرى بالقريب العاجل قانونا لحماية حقوق المرضى.

Back to top
© 2017 Q8 Nursing Club