ارتيكاريا الجلد

الأرتيكاريا Urticaria

 

تعتبر الأرتيكاريا من أكثر أمراض حساسية الجلد انتشارا. و تحدث بسبب التعرض لإحدى مسببات الحساسية. و غالبا تصيب الأرتيكاريا الجلد فقط مسببة الطفح الجلدي المميز لها في أي جزء من الجسم مع وجود حكة شديدة التي تزيد الحالة سوءا.

الأسباب:

بعض الأطعمة: مثل اللبن و منتجاته، البيض، السمك، الجمبرى، الموز، المانجو، الفراولة، الشيكولاته. و أيضا المواد الحافظة و مكسبات اللون في الأطعمة المحفوظة.

بعض الأدوية: مثل الأسبرين، البنسلين، السلفا، مصل التيتانوس.

استنشاق الهواء المتطاير به حبوب اللقاح.

الإصابة ببعض الطفيليات و الميكروبات.

لدغات الحشرات مثل النمل.

العطور و مستحضرات التجميل.

التوتر النفسي

و يمكن تقسيم الأرتيكاريا إلى نوعين على حسب مدة الطفح الجلدي:

الأرتيكاريا الحادة: تستمر لمدة أقل من 6 أسابيع. حوالي 50% من الحالات يكون مسبب الحساسية معروف.

الأرتيكاريا المزمنة: تستمر لمدة أكثر من 6 أسابيع. تحدث على الأقل في 0.1% من الناس، و تكون أكثر انتشارا في السيدات و في السن المتقدم.

الأعراض:

و بذلك تظهر الأرتيكاريا على هيئة أجزاء حمراء مرتفعة قليلا عن سطح الجلد، تصاحبها حكة شديدة. و يظهر الطفح الجلدي فجأة و يختفي دون ترك أي آثار على الجلد ليظهر في جزء آخر من الجلد.

و في حالات قليلة جدا يحدث ما يسمى بال Angioedema التي تعتبر إحدى أنواع الأرتيكاريا الشديدة التي تحدث فجأة و يصاحبها تورم في العين و الشفتين و الأيدي و الأعضاء التناسلية. و أحيانا يصاحبها ضيق في التنفس و انخفاض ضغط الدم. و يمكن أن تؤدى إلى الوفاة إذا لم تعالج سريعا.

 

العلاج:

تجنب مسببات الحساسية.

الاستحمام بالماء البارد و تجنب الماء الساخن و الحرارة الزائدة لتقليل الحكة.

العلاج الدوائي:

مضادات الهيستامين.

ملطفات موضعية للجلد في صورة لوشن أو كريم.

أغلب الحالات يختفي الطفح الجلدي خلال 24 ساعة من بدء العلاج. و يجب الاستمرار في العلاج لمدة يومين على الأقل بعد اختفاء الطفح الجلدي ثم يتم تقليل جرعة العلاج تدريجيا.

في الحالات الشديدة الغير مستجيبة للعلاج يلجأ الطبيب لإعطاء الكورتيزون.

في حالة ال Angioedema يجب سريعا إعطاء حقنة ادرينالين و كورتيزون

كادر التمريض – 1

قرار رقم 5 لسنة 2009 بشان بدلات و مكافآت افراد الهيئة التمريضية

مجلس الخدمة المدنية

بعد الاطلاع على المرسوم بالقانون رقم 15 لسنة 1979 في شان الخدمة المدنية والقوانين المعدلة له

وعلى المرسوم الصادر في 7 جمادي الأولى سنة 1939 هجري الموافق 4 ابريل سنة 1979 في شان نظام الخدمة المدنية و تعديلاتها

وعلى قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 6 لسنة 1981 بشان منح بدلات للموظفين القائمين على الخدمات الطبية بوزارة الصحة وتعديلاتها

وعلى قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 6 لسنة 2000 بشان بدلات ومكافآت افراد الهيئة التمريضية الكويتيين بوزارة الصحة

وعلى موافقة مجلس الخدمة المدنية باجتماعه رقم 6\2000 المنعقد بتاريخ 12\12\2000 بمعالجة مسميات الهيئة التمريضية غير الكويتيين بوزارة الصحة ورواتبهم وبدلاتهم

وعلى قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 8 لسنة 2005 بشان منح الموظفين الكويتيين العاملين في القطاع الحكومي – مكافاة مالية شهرية

وعلى قرار مجلس الخدمة المدنية رقم 3 لسنة 2008 بشان منح الموظفين العاملين في القطاع الحكومي علاوة غلاء معيشة

وبناء على اقتراح ديوان الخدمة المدنية وبعد موافقة مجلس الخدمة المدنية باجتماعه رقم 2\2009 المنعقد بتاريخ 7\9\2009

– قرر –

أولا  : وظائف افراد الهيئة التمريضية

مادة(1)  يقصد بالألفاظ والعبارات التالية – في مجال تطبيق هذا القرار- المعاني المبينة قرين كل منها

جدول المرتبات العام   ———–جدول الدرجات والمرتبات المرافق للمرسوم الصادر في 4\4\1979 المشار اليه

الوظائف المشتركة————-الوظائف التي يتطلب لشغلها مؤهل جامعي او دبلوم

الوظائف المساندة————-الوظائف التي يتطلب شغلها مؤهل دون جامعي

الموظفون——————الموظفون الكويتيون المعينون على درجات مجموعه الوظائف العامة بجدول المرتبات العام, والموظفون غير الكويتيين المعينين بموجب احد العقدين الثاني والثالث- الشاغلون لوظائف التمريض المحددة بهذا القرار العاملون في  نفس مجال تخصصهم

النقل—————–نقل الموظفين من وظائف التمريض الحالية الى الوظائف الواردة في الجدولين رقمي (1),(2) المرافقين لهذا القرار

مادة(2) تحدد وظائف افراد الهيئة التمريضية المشتركة والمساندة وفقا للجدولين رقمي (1),(2) المرافقين لهذا القرار

ويراعى في شغلها الشروط المحددة لكل منها وتعتبر الملاحظات الواردة في هذين الجدولين جزء لا يتجزأ منهما, كما يراعى الاتي

أ- احتساب مدة الخبرة المطلوبة كحد ادنى لشغل الوظيفة بعد استبعاد المدة التي يقضيها الموظف في غير مجال الوظيفة سواء كان منتدبا او معارا او منقولا او موقوفا عن العمل اوفي إجازة أيا كان نوعها او مدتها باستثناء الإجازة الدورية او البعثة الدراسية المنتهية بالحصول على مؤهل دراسي في مجال عمل الوظيفة

ب – تحتس كل سنتين خبرة خارج الكويت في مجال التخصص بسنة في مجال شغل الوظيفة

مادة(3) تحدد وظائف الاشراف في التمريض وشروط شغلها وفقا للجدول رقم (3) المرفق لهذا القرار

مادة(4) يراعى عند رفع المستوى الوظيفي للموظفين المشمولين بأحكام هذا القرار الى المستوى الأعلى- الشروط المحددة في التصنيف الوظيفي المعتمدة من ديوان الخدمة المدنية بالإضافة الى الشروط الواردة في المادة(2) من هذا القرار

تطبيقات الهواتف الذكية

Add

اسعد الله ايامكم
بمناسبة عيد الفطر السعيد
أعاده الله علينا و عليكم بالخير و البركة
نعلن عن تطبيق Q8Nursing للهواتف الذكية

متوفرة حاليا:

للأندرويد📱

https://play.google.com/store/apps/details?id=com.mobiloud.android.knc

للآيفون📱

https://itunes.apple.com/us/app/q8nursing/id1010535095?ls=1&mt=8

اخر أخبار التمريض 📰
معلومات عامة و مفيدة عن التمريض 💊💉
مقالات تخص التمريض (آراء شخصية) 📝
قوانين و حقوق التمريض 📖📘
مناسبات اجتماعية تخص الممرضين 📩🔗

قم بتحميل التطبيق على هاتفك الذكي الآن 📲
و سيصلك كل ما هو جديد 🎉

المعضلة الازلية بين وجهة نظر الممرض وقرار الطبيب

مشكلة صادفت أغلب الممرضين عند رعاية المرضى وهي من جزئين

أولا اختلاف الراي بين الممرض و الطبيب بما يتعلق بعلاج المريض؛ ولحل هذا الاختلاف حسب المتبع من قوانين وزارة الصحه في الكويت فإن الطبيب المعالج له الرأي الأخير في طريقة العلاج ولكن بحنكة الممرض التي يستطيع ان يمارسها على الطبيب لاقناعه بوجهة نظره و رأيه او العكس

ثانيا (وهو نادر) ان يكون قرار الطبيب معارض لقوانين وزارة الصحه بما يتعلق بمهام التمريض، مثال ذلك، عندما يطلب الطبيب من الممرض ان يكتب بيانات المريض على ورقة العلاج او ورقة تطور حالة المريض اليومية، فيجب ان يكون رد الممرض بالرفض القطعي لان هذا ينافي قوانين وزارة الصحة ولكن بأسلوب لبق ومن دون إهانات للزميل الطبيب وعن طريق شرح وجهة النظر للطبيب

الهدف من هذا المقال ان جميع القوانين العالمية تعطي الطبيب الاحقية باتخاذ القرار بالنسبة للعلاج و دور الممرض توثيق جميع القرارات وردة فعل المريض بالنسبة للعلاج المعطى دون تغيير، والا سيحمل المسئولية القانونية لعدم تنفيذ قرار الطبيب. عندما سئلت المحامية كارولين بوبرت عن هذا الموضوع أعطت الاولويه لقوانين المستشفى وثانيا قرار الطبيب ولا يؤخذ بعين الاعتبار وجهة نظر و رأي الممرض و لا حتى السبب وراء رفضه تنفيذ قرار الطبيب مما يؤدي إلى معاقبة الممرض لعدم الاستجابة لقرار الطبيب ، ودورنا كممرضين توثيق القرار بصورة دقيقة ومراقبة تطور حالة المريض بعد تنفيذ قرار الطبيب

بعد ان تحدثنا عن دور الممرض من الناحية القانونية لنتحدث عن دور الممرض الفعلي الواجب عليه تاديته من الناحية الفعلية

التمريض علم وفن تطور على مر العصور والازمان, صحيح انه بدء كمساعد للطبيب ولكن العلم الحديث والفهم العميق لدور الممرض طوره الى مفهوم علمي اشمل واعظم من ذلك بحيث لا يقتصر دور الممرض على رعاية المرضى في المستشفيات بل يشمل نواحي أخرى كثيره منها

الرعاية الشاملة للفرد خلال الصحة والمرض من الناحية الجسمانية والنفسية والروحية والاجتماعية

تعليم وتثقيف المريض وعائلته عن كيفية التعامل مع المريض وطريقة الاهتمام به وإعطاء الادوية له واستخدام الأجهزة الطبية في المنزل وغير ذلك مما يحتاجه الفرد وعائلته من تعليم

عمل خطة شاملة متكاملة حسب احتياجات الفرد الشخصية وتقييم نجاحها عن طريق مدى استجابة الفرد لها وتحسن حالته الجسمانية او النفسية

العمل كحلقة اتصال عن طريق ملاحظة المريض وايصال هذه الملاحظات للطاقم الطبي اجمع لعمل اللازم عندما تتطلب حالة المريض ذلك

وجميع هذه المهام واكثر تتم على أسس علمية ونظريات  مثبتة عالميا على مر الازمان والعصور خاصة بمهنة التمريض ولها مفاهيم منفصلة عن باقي المهن الطبية الأخرى لتنظم سير هذه المهام وطرق تطبيقها ومدى فعاليتها لتحسين حالة المرضى وتثقيف المجتمع

caught in the middle: doctor’s order Vs hospital policy

التمريض الكويتي ______الى اين؟

التمريض الكويتي بدأ مشواره في سنة 1962 عندما افتتح معهد التمريض (كلية التمريض سابقا) برئاسة سعاد حسين من معهد التمريض بالإسكندرية.  واستمر المشوار الى ان تم افتتاح كلية التمريض لبرنامج البكالوريوس, و تم ابتعاث طلبة كويتيين لاتمام الدراسات العليا في مهنة التمريض لتطويرها وخدمة مجتمعنا

وبعد القاء نظره قريبه لهذه المهنة الإنسانية بعين الممرضين والممرضات الكويتيين نكتشف انه هناك هضم لحقوقهم المهنية واهمها يومين اجازه أسبوعية اسوه بباقي المهن وانا أقول للمسئولين انه قرار طال انتظاره

ولكن هناك قضايا اهم تتعلق بهذه المهنة على سبيل المثال ؛اين قانون مزاولة المهنة لتنظيم سير العمل, القانون الذي ينظم طريقة الحكم في هذه المهنة المترتب عليها حياة وصحة المواطنين التي يكفلها دستور الكويت في المادة15

ماهو الهدف او الخطة المستقبلية لأصحاب الشهادات بهذه المهنة و ماهي الواجبات والحقوق المتطلبة والواجب تأديتها لخدمة الوطن و المهنة

من خلال عملي صادفت شخصيات إدارية يشغلون وظائف إشرافيه بخلفيات علميه وثقافيه متنوعة، من المسئول في تنظيم القرارات التي تصدرها هذه الشخصيات ومدى صحتها القانونية بدون مرجع او اثبات رسمي لتطبيقها ومدى دوري كممرض مسئول لمناقشتها ورفضي تنفيذها بدون قرار خطي موقع من مصدرها.

ماهي المواصفات المتطلبة مني (كممرضة كويتية) للعمل في مهنة إشرافيه بدون اللجوء للقضاء بسبب تدخل الواسطة في وظائف ترعى حياة وصحة المواطنين

لماذا لا يوجد مركز علمي كمكتبة تمريضية توفر جميع المراجع المطلوبة لخدمة هذه المهنة الجليلة

انا ممرضة كويتيه اعمل في وزارة الصحة منذ 11عاما, وطوال فترة عملي واجهتني اسئله كثيره اثارت دهشتي .  والان اسئلها لكل ممرض كويتي يتشرف بتمثيل هذه المهنه الانسانيه

لماذا التمريض؟  هل انت متاكد بأنك كويتي تعمل بالتمريض؟  هل للتمريض شهادة جامعيه معترف بها عالميا؟

اثارت هذه الاسئله فضولي وعند البحث وجدت انه المجتمع الكويتي ذو الثقافات المتفاوته بما يتعلق بمهنة التمريض ودورها في المجتمع, ويعود هذا الى النظره الاجتماعية لهذه المهنه بسبب ندرة أبناء الكويت الممثلين لهذه المهنه, وكذلك ان الهيئه التمريضيه العظمى هي من الجاليات الأخرى,  حيث اخر احصائيه لوزاره الصحه في سنه 2014 الهيئه التمريضيه 18الف ممرض وممرضه 6%منهم كويتيين فقط

ومن خلال بحثي وجدت مقاله في وكالة الانباء الكويتية (كونا)  بعنوان التمريض في الكويت مهنة انسانيه تحظى برعاية كبيره بقلم الكاتبة اسراء علي وكانت صوره المقاله تتمثل بالهيئه التمريضيه في مستشفى الاميري لعام 1953 وما احزنني انهم من جاليات غير كويتية

ولكن هناك امثله مشرفة وشخصيات تمثل هذه المهنه من حملة شهادة الدكتوراة الى شهادة معهد التمريض. وقليلين من يعرفون انه للتمريض شهادات جامعيه ودراسات منفصله عن باقي المهن وللأسف هذا سؤال صادفني كثيرا لماذا لم تصبحي طبيبة وردا على هذا السؤال ومن هنا اتشرف وأقول بصوت عال بالانابه عن كل من يمثل هذه المهنة نعم انا ممرض كويتي وهذه مهنتي واتشرف بها ولن ابدلها بمهنة أخرى

مصادر

ندوة: للعمل التطوعي أثر في خدمة المجتمع

image

اقام “مركز 25 الاجتماعي” في يوم الأربعاء الموافق 8/7/2015 ندوة تحت عنوان (للعمل التطوعي أثر على الجتمع) في مقر جمعية الصحفيين الكويتية و تضمنت الندوة نخبة من المتحدثين من بينهم رئيس جمعية التمريض الكويتية السيد بندر نشمي العنزي حيث ألقى كلمة فحواها:

كلمة رئيس مجلس جمعية التمريض الكويتية

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على اشرف الخلق

النبي  محمد وعلى آله وأصحابه الطيبين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أود في بداية حديثي أن انقل لكم تحيات أخوانكم في جمعية التمريض الكويتية والمنتسبين إليها وكل من يعمل في مهنة التمريض في الكويت ، وباسم الجميع أتقدم بخالص العزاء والمواساة لذوي شهداء مسجد الأمام الصادق وأسال الله العلي القدير أن يكون مسواهم الجنة، ولا يفوتني الدعاء لكل من أصيب في هذا الحادث الأليم بسرعة الشفاء.

كما لابد من كلمة شكر لكل من تطوع في هذا اليوم من اجل الكويت ومن أجل أخوانه وأهله ،وكذلك لكل الفريق الطبي الذي تواجد والى العاملين في الطوارئ الطبية والإسعاف وكافة الأجهزة الأمنية التي نتقدم لها بعظيم الامتنان على سرعة إلقاء القبض على الجناة .

الحضور الكريم ……

كلما مر على الكويت محنة كلما كنا أكثر تماسكا وقوة وتصميم على هزيمة من يحاول النيل منا ، فأهل الكويت لايعرفون الوهن ومن ينسى عليه أن يعود إلى التاريخ سيجد فيه ما يريد ، فقد حاول الإرهاب أن  يختبر قوتنا في خطف الكويتية ولم تقدم الكويت أي تنازل ، وكذلك أثناء الاحتلال البغيض  وفشل من تعدى علينا … الآن أكرر للجميع لقد هزمنا الإرهاب من جديد في الحادثة الأخيرة التي خرجنا منها أكثر قوة وأكثر تلاحم .

أخواني وأخواتي … مهما حاولت أصف لكم عدد أفراد التمريض الذين تطوعوا في الحادث الأخير والتحقوا بالعاملين لن تتخيلوا… لقد أكتفينا في أول دقيقتين وتضاعف العدد قبل أن تأتي كل الحالات المصابة إلى المستشفى ، وهذا يدل على مدى الوعي والشعور الوطني وتقدير الموقف وهو دليل واضح على أصالة معدن أهل الكويت ، لكن لابد لنا أن نعترف بأننا كدولة موجودة في بؤرة الأحداث وما يحدث في محيطنا العربي يجعلنا أكثر يقظة وحكمة في وضع منهج في العمل التطوعي المفيد ، بمعنى أننا بحاجة أن يحصل كل منا على دورات في الإسعافات الأولية على سبيل المثال، وكذلك توزيع الأدوار في الأزمات والكوارث من خلال مفهوم يساهم في وجود صيغة مفيدة للتعامل مع الأحداث .

الحضور الكريم … أن جمعية التمريض الكويتية على استعداد تام أن تحتضن تدريب العديد من المتطوعين على التعامل أثناء الحوادث والأزمات من خلال مدربين كويتيين دوليين، كما أن الجمعية لديها العديد من البرامج العلمية والاجتماعية التي من شأنها أن تجعل هناك وعي اجتماعي وصحي مستمرة على طوال العام ، وتفتح أبوابها للجميع دون اي روتين أو متاعب لتحقيق هذا الهدف من أجل بلدنا وسلامة أهلها…  وفي نهاية كلمتي اسأل الله العلي القديران يحفظ الكويت وشعبها وكل المقيمين على أرضها من كل مكروه تحت راية حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهد الأمين .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نتقدم بالشكر للسيد بندر نشمي العنزي على الكلمة الرائعة، فهذه صفات الممرضين “ملائكة الرحمة” و لن نخيب وطننا في يوم من الأيام

Rights of medication administration

Rights of Medication Administration

1. Right patient

Check the name on the order and the patient.Use 2 identifiers.Ask patient to identify himself/herself.When available, use technology (for example, bar-code system).

2. Right medication

Check the medication label.Check the order.

3. Right dose

Check the order.Confirm appropriateness of the dose using a current drug reference.If necessary, calculate the dose and have another nurse calculate the dose as well.

4. Right route

Again, check the order and appropriateness of the route ordered.Confirm that the patient can take or receive the medication by the ordered route.

5. Right time

Check the frequency of the ordered medication.Double-check that you are giving the ordered dose at the correct time.Confirm when the last dose was given.

6. Right documentation

Document administration AFTER giving the ordered medication.Chart the time, route, and any other specific information as necessary. For example, the site of an injection or any laboratory value or vital sign that needed to be checked before giving the drug.

7. Right reason

Confirm the rationale for the ordered medication.  What is the patient’s history? Why is he/she taking this medication?Revisit the reasons for long-term medication use.

8. Right response

Make sure that the drug led to the desired effect.  If an antihypertensive was given, has his/her blood pressure improved? Does the patient verbalize improvement in depression while on an antidepressant?Be sure to document your monitoring of the patient  and any other nursing interventions that are applicable.

Reference: Nursing2012 Drug Handbook. (2012). Lippincott Williams & Wilkins: Philadelphia, Pennsylvania

the difference between intra aortic balloon pump and impella

Cardiology terms:-

Physiology of arterial pressure:-

When the left ventricle ejects the blood into the aorta, the aortic pressure rises. The maximal aortic pressure following ejection is termed the systolic pressure (Psystolic). As the left ventricle is relaxing and refilling, the pressure in the aorta falls. The lowest pressure in the aorta, which occurs just before the ventricle ejects blood in to the aorta, is termed the diastolic pressure (diastolic pressure). Afterload is the pressure required by the ventricle to eject blood.

The lower the afterload, the lower stroke volume will be.

Stroke volume is quantity of blood pumped out of the left ventricle with every heart beat

Heart rate is number of times the heart beats every minute

Cardiac output:-

Known as Q is a measure of the amount of blood that is pumped out of the heart (ventricle) in one minute.

The cardiac output is made of two components heart rate and stroke volume.

HR x SV = Q

An increase in HR, SV or both will increase Q.

When the Blood pressure is measured using sphygmomanometer on the upper arm, the systolic and diastolic pressures that are measured represent the pressure within the brachial artery, which is slightly different than the pressure found in the aorta or the pressure found in other distributing arteries.

When the myocardium becomes damaged, cardiac output is insufficient to meet the oxygenation demands of the body. Blood pressure falls, and the myocardium gets weaker as it struggles to provide vital organs with oxygenated blood. Pharmacologic intervention may not be enough, also it may increase the demand on the myocardium. In cases such as MI, cardiogenic shock, septic shock, and cardiac surgery myocardial support can be the solution.

In summary the indication for support device are:-

  • Cardiogenic shock
  • Hemodynamic support for high risk cardiac catheterization laboratory procedure
  • Acute myocardial infarction complicated by papillary muscle dysfunction, severe mitral regurgitation, ventricular septal defect, continuing ischemia
  • Intractable ventricular arrhythmias
  • Hemodynamic support for high risk cardiac surgery ; following cardiac surgery
  • Bridge to transplant

Devices used to support the heart as a conjunction with pharmacology therapy are:-

  1. Intra-Aortic Balloon Pump-IABP (Counterpulsation device)
  2. Percutaneous left ventricular assist device (nonpulsatile assist device)
    1. Tandem heart – used as an implantable device for patients in end stage heart failure awaiting a donor for transplantation
    2. IMPELLA

IABP:-

The IABP catheter is placed in the ascending aorta through femoral access, because the coronary arteries branches from the ascending aorta.

The intra-aortic balloon catheter has a double lumen, the inner lumen is designed for a guide wire passage or pressure monitoring, and the outer lumen is designed for helium transport. Helium is used to inflate and deflate the balloon. Sometimes the balloon catheter has a fiber optic sensor for monitoring pressure and timing of deflation and inflation of the balloon for added accuracy.

Inflating a balloon catheter within the aorta during diastole to augment coronary perfusion and improve hemodynamics. Inflation of the balloon during diastole increases systolic pressure and stroke volume, which lead to an increase of Q. Balloon deflation occurs during diastolic pressure rapidly reduces afterload, which leads to increase stroke volume and eventually increases Q.

The inflation and deflation of the balloon is triggered by ECG and arterial pressure waveforms.

Impella:-

Catheter designed to actively unload the ventricle, allowing the heart to rest and recover. The distal end of the catheter has a pig tail, which rests within the ventricle. The pump itself is within the body of the catheter it draws blood through inlet ports in the pigtail segment, and the outlet ports lie within the aorta. The IMPELLA has different types, the most commonly used is LP 2.5 and IMPELLA CP. The LP2.5 can unload the left ventricle of 2.5 liters per minute of blood flow, the CP can unload up to 4.1 liters per minute.

  • IABP uses heparinized normal saline or normal saline is used to prep the catheter and pressurized flush. Some hospitals D\C heparin flush solutions due to concerns over heparin induced thrombocytopenia
  • Impella The purge cassette delivers rinsing fluid to the Impella® Catheter. The purge fluid (typically 20% dextrose solution) flows from the purge cassette through the catheter to the microaxial blood pump to prevent blood from entering the motor.
Device name Action result
Impella (left ventricular assist device-LVAD) Produce continuous flow from the left ventricle to ascending aorta
Intra-aortic balloon pump Increase coronary perfusion Impella:-ressure Reduce end diastolic pressure\afterload

 

Contraindication of using both devices:-

The most common between both devices is aortic valve regurgitation. The displacement of blood during diastole would force additional blood volume through the incompetent aortic valve, increasing the severity of the regurgitation.

Complications:-

IABP complications:-

  1. Vascular complications:-
    1. During insertion, failure to advance the catheter because of severe peripheral arterial disease
    2. Aortic dissection
    3. Arterial perforation
  2. Ischemia to the left subclavian and renal arteries caused by improper balloon placement within the aorta

IMPELLA:-

  1. Hemolysis
  2. Bleeding
  3. Immune reaction
  4. Embolism, thrombosis
  5. Vascular injury through to angionecrotomy
  6. Positioning problems
  7. Infection and septicemia
  8. Dislocation of the pump
  9. Cardiovalvular injuries due to extreme movement of the suction cannula in relation to the cardiac valve or as a result of attachment by suction of the pump to the valve system following incorrect positioning.
  10. Endocardial injuries as a result of attachment of the pump due to suction
  11. Pump failure, loss of pump components following a defect
  12. Patient dependency on the pump after use for support

 

References:

 

تعزية الكويت ولا ننسى الشكر

diptic-723742858نعزي أهالي شهداء الصلاة في تفجير مسجد الامام الصادق بالكويت كما نعزي الكويت و شعبها و صاحب السمو الأمير صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله للمصاب الجلل الذي أصاب كافة البلد عموما و المصابين و الشهداء و أهليهم خصوصا و نستنكر هذا العمل المتوحش التي قامت به جماعة إرهابية لا تمت للإسلام بصلة لا من قريب أو من بعيد حيث أن قتل الأبرياء و هم في مسجد من مساجد الله عز وجل عمل مخزي لا يرضى به أي دين على وجه الكرة الأرضية

كما نود أن نشكر جميع الطواقم الطبية التي قامت بمعالجة المصابين و احتواء الأزمة بكل حرفية و نشكر وقفتهم و جهودهم المبذولة في هذه المحنة التي مرت بها البلاد كما نخص بالشكر طاقم التمريض في جميع المستشفيات في الكويت و خصوصا المستشفى الأميري الذين كان لهم النصيب الأكبر من عدد الضحايا و أثبتوا جدارتهم بالتعامل مع هذه الأزمة و الكارثة و بذلوا جهودا جبارة لاحتواء الأزمة و معالجة المصابين من التفجير الإرهابي و على تركهم راحتهم الشخصية من أجل المساهمة في أداء عملهم الإنساني الذي هو من فطرة كل ممرض

كما نشكر الإخوة الممرضين الذين تطوعوا للعمل في المستشفيات التي استقبلت الحالات فور حدوث التفجير الإرهابي و بالأخص المستشفى الأميري و مستشفى مبارك الكبير حيث أنهم قاموا بالتطوع للمساعدة على أنهم يعملون في مستشفيات أخرى غير المذكورة فلهم جزيل الشكر و وسام الشجاعة و التضحية

و بالنهاية نشكر جميع الوزارات التي ساهمت في تسهيل عملية نقل و اسعاف المصابين للمستشفيات كما نشكر قيادات وزارة الصحة على حكمتها في التعامل مع الأزمة

و وفقنا الله و اياكم لما فيه مصلحة الكويت و أبعد عنا و عنكم و عن الكويت كل سوء و كل عمل ارهابي

Back to top
© 2017 Q8 Nursing Club